أخبار عاجلة
الرئيسية / كتب الصوفية والتصوف / كتاب معارج المقربين

كتاب معارج المقربين

خطبة الالتماس

  خـطـبـة الالـتماس بسـم الله الرحمـن الرحـيــم   الحمد لواهب المنن ، و الشكر لمانح الفطن ، و الثناء على معطي الحكمة          و المتفضل بالنور سبحانه ، يداه مبسوطتان بالعطاء ، جعل لمن يشاء من عباده نوراً هداهم به لصراطه المستقيم ، و بين لهم به طرق الوصول إليه و …

أكمل القراءة »

خطبة المؤلف

  خـطـبـة الالـتماس بسـم الله الرحمـن الرحـيــم   الحمد لواهب المنن ، و الشكر لمانح الفطن ، و الثناء على معطي الحكمة          و المتفضل بالنور سبحانه ، يداه مبسوطتان بالعطاء ، جعل لمن يشاء من عباده نوراً هداهم به لصراطه المستقيم ، و بين لهم به طرق الوصول إليه و …

أكمل القراءة »

تنبيه

تــنـــبـيه   لما كان الغرض من وضع هذا الكتاب إنما هو تنبيه السالكين و المرشدين إلى ما به صفاء جوهر النفس حتى تفقه القلوب أسرار الشريعة و يظهر لها أن نيل الخير كله في الدنيا و الآخرة بإتباع السنة ، و أن نوال السعادة الحقيقية في الدنيا و الآخرة بفهم …

أكمل القراءة »

الاعـتصام بالكتاب و السـنة

الاعـتصام بالكتاب و السـنة   قال الله تعالى ﴿ قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ  وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴾ (1) و قال تعالى ﴿ مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ ﴾ (2)  و قال تعالى ﴿ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا …

أكمل القراءة »

العلوم وشرفها

العـلوم و شرفهــا   العلم هو تصور النفس رسوم المعلوم في ذاتها بعد صفاء جوهرها بالتهذيب        و التصديق و التسليم . إن العلوم كلها شريفة سواء كانت نظرية أو عملية ، و فيها عز و شرف في الدنيا والآخرة ، و أشرفها و أجلها و أنفعها ما به نيل السعادتين …

أكمل القراءة »

الـوصـول

الـوصـول   الوصول وجدان باعث الوله إلى التخلق بأخلاق الربوبية بعظيم المجاهدة في التخلي عن الفطر و الأخلاق الحيوانية و الإبليسية مع اللذة بالآلام و الطرب عند فوات ما يلائم تلك القوى مما حرصت على نيله و بذله عند نواله فرحاً بمفارقته مسروراً بما استعاضه عنه حتى تنمو المشابهة و …

أكمل القراءة »

الحـكـمة

الحـكـمة   الحكمة هي استكمال النفس الإنسانية بتحصيل ما عليه الوجود في نفسه و ما عليه الواجب مما ينبغي أن يعمل من الأعمال و مما لا ينبغي ، لتصير كاملة مضاهية للعالم الروحاني ، و تفوز بذلك بالسعادة القصوى الأخروية بحسب الطاقة البشرية ، و هي تنقسم بالقسمة الأولى إلى …

أكمل القراءة »

عـين اليقـين و حـق اليقـين

عـين اليقـين و حـق اليقـين   هذان المرتبتان فيض فضل بلا كسب بعد الرياضات و تزكية النفس .  عين اليقين هي أن تصير النفس بحيث تشاهد في المفارق المعاني الروحانية التي تدركها العقول بالبراهين الحقيقية رؤية هي نفس اليقين و خالصه ، و ثانيتها مرتبة حق اليقين و هي أن …

أكمل القراءة »

الفكر في آلاء الله ، لا في ذات الله

الفكر في آلاء الله ، لا في ذات الله   معلوم أن أكمل الأعمال هي أعمال القلوب و أن أعمال الجوارح المجردة عن أعمال القلوب مختلف في قبولها بنص قوله  صلى الله عليه وسلم  ( إنما الأعمال بالنيات )  و بما ورد في محكم الآيات القرآنية من الحث على الإخلاص …

أكمل القراءة »

تعـاريف عمومية تلزم لمن ذاق حلاوة الفكر في الآيـات

  تعـاريف عمومية تلزم لمن ذاق حلاوة الفكر في الآيـات   السالك طريق الله تعالى عليه أن يحصل على ما لا بد له منه مما أوجبه الله تعالى عليه من معرفته سبحانه و معرفة رسله و ملائكته و كتبه و ما أخبر عنه ، و معرفة آياته الدالة على بديع …

أكمل القراءة »

قاعـدة لمعرفة الكائـنات المحـيطة بنـا

قاعـدة لمعرفة الكائـنات المحـيطة بنـا   معلوم أن معرفة حقيقة الأشياء هي معرفة حدودها و رسومها ، و ذلك أن الأشياء كلها نوعان مركبات و بسائط ، فأما المركبات فتعرف حقائقها إذا عرفت الأشياء التي هي مركبة منها ، و البسائط تعرف حقائقها إذا عرفت الصفات التي تخصها .  مثال …

أكمل القراءة »

العـلم و الإيـمـان

العـلم و الإيـمـان   إن الله تعالى قد أكثر ذكر المؤمنين في القرآن بالمدح و الثناء الجميل عليهم ،      و وعدهم الثواب الجزيل في الدنيا و الآخرة جميعاً ، و هكذا أيضاً قد أكثر ذكر الكافرين بسوء الثناء عليهم و الزجر و التهديد و الوعيد في الدنيا و الآخرة جميعاً …

أكمل القراءة »

استـفـت قـلبـك

استـفـت قـلبـك   لا يكون الإنسان إنساناً له قلب إلا بعد معرفة نفسه مبدأ و نهاية بقدر ما ينكشف له من الكمالات و الفضائل التي تأهل للتجمل بها و التكمل بمعانيها و الترقي لمراتبها ، تكون معرفته للفضائل و الرذائل عن كشف و عيان ، و تتفاوت مراتب المعرفة فقد …

أكمل القراءة »

و اتـقـوا الله و يعـلمكم الله

و اتـقـوا الله و يعـلمكم الله   إن الله جلت قدرته و تقدست صفاته خلق الإنسان خلق الإنسان على أكمل صورة وأتم معنى ، و جعل خلقه الجميل محلاً للتجمل بالخلق الجميل ، و هداه النجدين وأبدع له من الآيات ما قامت به الحجة و ثبتت به المحجة و ظهر …

أكمل القراءة »

حـكمة بعـث الرسل

حـكمة بعـث الرسل   لما لم يكن الإنسان بحيث يستقل وحده بأمر نفسه إلا بمشاركة آخر من بني جنسه ، و بمعاوضة و معارضة تجريان بينهما ، يفرغ كل واحد منهما لصاحبه عن مهم لو تولاه بنفسه لازدحم على الواحد كثير و كان مما يتعسر إن أمكن ، وجب أن …

أكمل القراءة »

حـكمة الـشريعـة

حـكمة الـشريعـة   حكمة أحكام الشريعة و المراد للشارع سبحانه من كلامه خفي جداً بعيد الغور لا ينكشف لك في أول وهلة إلا بفضل عظيم من الله سبحانه و تعالى أو إحسان سابق لك من استعداد للنظر و الفكر و الفطنة و الفطرة على الزكاء و تهذيب نفسك وتزكيتها هذا …

أكمل القراءة »

تـذكــرة

تـذكــرة   أيها المريد الصادق ، اعلم أن نعم الله كثيرة على الخلق لا يحصى عددها ، ولكن نذكر طرفاً مما يخص الإنسان و هو نوعان : أحدهما من خارج الجسد كالمال و القرين و الولد و متاع الدنيا أجمع ، و الآخر من داخل و هو نوعان : أحدهما …

أكمل القراءة »

الطـريـق إلـى الله تعـالـى

الطـريـق إلـى الله تعـالـى   عمارة كل وقت من أوقات السالك فيما اقتضاه الوقت من اللازم الشرعي من عمل قلبي فقط أو عمل بدني فقط أو عمل مزدوج منهما ، و بذلك ينتقل على معارج القرب في كل لمحة و نفس ، لأن الزمن هو المراحل التي ينتقل منها إلى …

أكمل القراءة »

المـقـدمـات و الضـوابـط

المـقـدمـات و الضـوابـط   المقدمة الأولى : العلم بالنفس . العلم بالله . العلم بأحكام الله . العلم بأيام الله .   المقدمة الثانية : إخلاص النية عند العمل . تأدية العمل على الوجه الشرعي . الفرح بالعمل من حيث أنه لله و بتوفيقه . الشكر بعد العمل لله على …

أكمل القراءة »

الأصـل الأول في حـقـيقة الطريـق إلى الله تعالى – صفـاء جوهـر الـنـفـس

الأصـل الأول في حـقـيقة الطريـق إلى الله تعالى صفـاء جوهـر الـنـفـس   إخواني منحكم الله الوصول إلى مقامات القرب ، اعلموا أن السلوك في طريق الله تعالى للوصول إلى جنابه العلي متوقف على أصلين ، أولهما صفاء النفس ، و الثاني صفاء جوهر النفس .  النفس جوهر الإنسان ، فإن …

أكمل القراءة »

الأصـل الثـاني في حـقيقة الطريق إلـى الله تعالى – الطريـقة المـستـقيمة

  الأصـل الثـاني في حـقيقة الطريق إلـى الله تعالى الطريـقة المـستـقيمة   إخواني : ودني الله و إياكم بالصفا القدسي ، اعلموا أن كل قاصد نحو مطلوب من أمور الدنيا فإنه يتحرى في مقصده نحو مطلوبه أقرب الطرقات و أسهلها مسلكاً لأنه قد علم أنه إن لم يكن له طريق …

أكمل القراءة »

أركان الإسـلام و أركان الإيـمان

أركان الإسـلام و أركان الإيـمان   قبل أن نتكلم في هذا الموضوع أقدم هذا الحديث الشريف الذي ورد في وصف العلماء بالسنة و مدحهم ، قال  صلى الله عليه وسلم   ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ، ينفون عنه تحريف الغالين و انتحال المبطلين و تأويل الجاهلين ) …

أكمل القراءة »

طـريقة الـمتـكلمين في العـقيدة

طـريقة الـمتـكلمين في العـقيدة   هذا ما كان عليه السلف الصالح رضي الله عنهم أجمعين ، و هو النور الذي اهتدى به الخلف من تابعيهم ، و لما كانت كلمة الشهادتين أصل العقيدة و نور العبادة و سر الأخلاق و مأخذ حسن المعاملة و كان لعلماء الكلام طرق في العقيدة …

أكمل القراءة »

طريق الصوفية

طـريـق الصوفـية   أما طريق الصوفية فقد تقدم الكلام لنا عليهم في علم التصوف في كتاب ( أصول الوصول )  و بينا آراءهم و مآخذهم و لكنا نذكر هنا ما لا بد منه .  القوم رضي الله عنهم لم يسلكوا في طريق معرفة الله تعالى و معرفة آياته و آثاره …

أكمل القراءة »

طريقة السلف في ذلك

  طـريـقة السلـف في ذلك   سبق لنا بيان العقيدة التي أجمع عليها أهل العلم بالله تعالى و العارفون به سبحانه في كتاب ( أصول الوصول ) ، و أريد أن أبين ما كان عليه السلف في العقيدة .  لما كانت العقيدة مأخوذة من الاعتقاد و هو من أعمال القلوب …

أكمل القراءة »

طـريقـة الحـكماء في معـرفة الله تـعالى

طـريقـة الحـكماء في معـرفة الله تـعالى     قالوا : الطريق التي نبه الكتاب العزيز عليها و دعا الكل من بابها ، إذا تأمل المفكر في آيات كتاب الله تعالى تبين له أن طريق معرفة الله محصورة في جنسين : طريق التحقيق بعناية الله تعالى بالإنسان و خلق جميع الموجودات …

أكمل القراءة »

الصـفات الواجـبة لله سبـحـانه و تعالـى

الصـفات الواجـبة لله سبـحـانه و تعالـى   قالوا في طريقهم في إثبات الصفات لله تعالى : هي التي صرح بها الكتاب العزيز ، و هي الصفات الثابتة للمبدع الحكيم موجد جميع العالم ، و هي الصفات السبع التي تشاهد في الإنسان و بها كماله . العلم : قد نبه الكتاب …

أكمل القراءة »

المعـامـلة

المعـامـلة   هي إما معاملة الله تعالى أو معاملة الخلق ، فإن الله سبحانه خلق الخلق محتاجاً بعضهم إلى بعض لا يمكن لواحد منهم أن يقوم بضرورياته فضلاً عن كمالياته إلا بمساعدة كثير من بني جنسه ليقوم كل واحد منهم بعمل للآخر ، فكان من الحكمة وجود المبادلة ، و …

أكمل القراءة »

الـحـقـوق

الـحـقـوق   الحقوق ثلاثة : حق فيك و حق عليك و حق لك ، و لا يتسنى للإنسان أن يفي بما عليه و ما له إلا بعلم ما فيه لأنهما لازمان له  و ناتجان عنه و علمه محظور على من ليس له قلب لأنه علم بأسرار عالية و معان غيبية …

أكمل القراءة »

الأخــلاق

الأخــلاق   اعلم يا أخي أن حسن الخلق و السيرة العادلة هما من أخلاق الملائكة و لكن بعضها من جهة النفوس مركوزة فيها و بعضها عادة جارية معتادة ، و هكذا حكم خلق السوء و السيرة الجائرة هما من أخلاق الشياطين بعضها جبلة مركوزة في النفس و بعضها عادة جارية …

أكمل القراءة »