Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/jsecure/jsecure.php on line 19

Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/madymady/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Deprecated: iconv_set_encoding(): Use of iconv.internal_encoding is deprecated in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/string/string.php on line 28

Deprecated: iconv_set_encoding(): Use of iconv.input_encoding is deprecated in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/string/string.php on line 29

Deprecated: iconv_set_encoding(): Use of iconv.output_encoding is deprecated in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/string/string.php on line 30

Deprecated: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/filter/input.php on line 652

Deprecated: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/filter/input.php on line 654

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/plugins/system/jsecure/jsecure.php on line 40
كتاب دستور آداب السلوك الى ملك الملوك

Deprecated: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/filter/input.php on line 652

Deprecated: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in /home/madymady/public_html/libraries/joomla/filter/input.php on line 654

كتاب دستور آداب السلوك الى ملك الملوك

 

 

لكل مجتمع دستور، يضبط له ما يضمن الهناء والرخاء والأمن وحسن المعاملة ، والسالكون إلى الله سبحانه أشد الناس حاجة إلى ما به حفظ صحتهم الروحانية ودوامها لتحصيل ما به نيل السعادتين ،والفوز بالحسنين ، والقرآن الشريف والسنة السماء هم الكفيلان بنيل الحسنيين لكل فرد وللمجتمع.

لذلك لزم للسالك إلى الله أن ينفذ أحكام هذا الدستور ، بتلقي العقيدة الحقة من أهلها، وتحصيل الأخلاق الجميلة بفادح المجاهدة ، وتحصيل علم الأحكام وحكمها عبادة ومعاملة ، ويقوم لله تعالى مطهرا قلبه من مرض الهوى وسقم الحظ الذين يجعلان السالك بلاء على إخوانه في طريق الله.

إن الله سبحانه جعل العلم نورا لبيان سبله ، وتفضل على أمة حبيبه ومصطفاه ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ ، بأن أكرمنا سبحانه بمن يجدد لنا أمر ديننا بعمله وعلمه وحاله في القرن الرابع عشر الهجري، بل وإلى قيام الساعة لأنه رضى الله عنه خاتم الوراث المحمديين وهو الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزائم رضى الله عنه ، وقد شرح الله صدر والدي الإمام الممتحن السيد أحمد ماضي أبى العزائم رضى الله عنه بأن تلقى تلك العلوم من الإمام عليهما السلام ، وتعميما للنفع رأيت أن أعيد طبع هذا الأثر الجليل (دستور آداب السلوك إلى ملك الملوك ) فنشرت تلك الحكم العلية التي لا غنى للسالك في طريق الله عنه – خصوصا في هذا الوقت – كما قمت بضبطها من غير تصريف ولا تحريف.

وهذه الأجزاء الستة تحوي:

1-   ماء الأحكام.

2-   ولبن الحكمة .

3-   وخمر العرفان.

4-   وعسل التمكين .

أسأل الله تعالى أن يديم هاطل هذا الغيث ، وأن يمد أهل المحبة من المسلمين عامة – ومن آل العزائم خاصة – بروحانية سيدنا رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ . كما أسأله سبحانه وتعالى أن ينفع بهذا الكتاب، ويجعله وسيلة إلى معرفة آداب السلوك إلى ملك الملوك ، إنه غاية السؤل ومنتهى المأمول، والله ولي الرشاد والسداد.

دستور آداب السلوك إلى ملك الملوك:

تتضح به الآداب التي يجب أن يعمل بها السالك في طريق الله، ويدور حول أربعة مواضيع رئيسية

الموضوع الأول: بيان الواجبات على المسلم :

أولا: تحصيل ما به كمال التصديق          

ثانيا: تحصيل ما به اليقين بطلب العلم النافع

طريق معرفة الله تعالى:

1ـ عناية الله أزلا إذا جعل لنا نورا في قلوبنا نقبل به الحق ، وتفضل علينا بمرشد كامل يبين لنا ما خفي من آثار رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ ويجدد لنا من درس من مناهج السلف الصالح بقوله وعمله وحاله ، ثم منحنا التسليم والطاعة له ـ ما دام على ما كان عليه أئمة الهدى من أصحاب رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾.

2ـ ولاية الله لنا أبدا: أن يعيننا سبحانه على دوام الإقبال عليه ، محفوظين من المعصية وأسبابها ، وأن يوفقنا للتوبة النصوح بعد المعصية.

الموضوع الثاني : الأصول التي بها الوصول :

أولا : اتباعه ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ الذي به نيل محبة الله للعبد المتبع.والاتباع محسوب في أصلين عظيمين لا إسلام بدونهما

1ـ تصديقه ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ تصديقا يمحق كل شبهة حتى يقوى الإيمان بخبره عن الله تعالى ، قوة تجعلنا نسلم له ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾.

2ـ امتثال أوامر الله تعالى وإطاعة رسوله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾.

إذن فالأصول : التصديق والعبادة . وآفة التصديق الشبهة وآفة العبادة الشهوة والمخلصون على خطر عظيم

ثانيا: المجاهدة : ليحصل التوازن بين الجسم والروح ، حتى يتجمل بحقيقة العبادة الجامعة للروح والجسم

ثالثا: التأدب للوارد: قف عند الوارد فيما غاب عنك ، وتأدب للوارد في الشهادة ، والوارد : ما ورد عن الله تعالى ورسوله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ وأئمة الهدى رضى الله عنه ، فالزم حصون الشريعة متأدبا لها ، وإن قربك ربك وناجاك ، وصرفك في الملك و الملكوت ووالاك ، واعلم أن الورود بالوارد ، والوصول بالمحافظة على الأصول .

الوارد من أهل الصفا :

هو الوارد الذي يشرح الله صدورهم للقيام به، من التقرب بالنوافل والمسارعة إلى الفرائض والمندوبات وعمل الفرائض في أوقاتها ، وكل ما أوجبه الشرع الشريف أو اقتضاه الوقت أو الحال والشأن صار واجبا كمجاهدة الأعداء ، ومجاهدة النفس

رابعا: الصحبة في الله: وهي طلب الرفيق المعين على الطريق ليتأدب بآدابه ، إنما دوام الصحبة بالأدب ، وهو التشبه بالكمال الروحاني ، بفادح مجاهدة النفس حتى تكون أشبه بعالم الملكوت بعد تجردها، وآداب الرجال رعاية أن الله مطلع على الإنسان ، وحاضر معه حيث كان ، فيخاف الله في خلقه، ولا يخاف الخلق في الله.

الموضوع الثالث: السنة والإجماع والرأي وأسهم الإسلام:

1ـ السنة: هي قول رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ وعمله وتقريره فكل أعماله الصحابة وأقوالهم والتي سمعها منهم ورآها أو بلغته عنهم ولم ينكر عليها، فهي تقريره وهي سنته ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾.

2ـ الإجماع: اتفاق أهل الحل والعقد من الموثوق بهم من هذه الأمة على أمر من الأمور الشرعية والعقلية أو العادية

3ـ الرأي : هو استفراغ الوسع في علم الحادثة حتى يطمئن القلب للحكم عليها.

4ـ أسهم الإسلام : 1ـ الشهادتان     2ـ الصلاة         3ـ الصيام       4ـ الزكاة                                                                        

                       5ـ الحج             6ـ العمرة         7ـ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

                         8ـ الجهاد

الموضوع الرابع: التوحيد: وهو الشراب الطهور الذي سقاه الله بيد عنايته من سلسبيل محبته إحسانا منه سبحانه بسابقة الحسنى أزلا .

مآخذ التوحيد: من القرآن والسنة ، ومن أفواه أهل الخشية من الله ، الذين واجههم بجماله العلي مواجهة منحتهم اليقين الحق فرأوا ملكوت السماوات والأرض.

كيف نتلقى التوحيد؟! الدرس الأول: تلقته الأرواح من ربها عيانا وسماعا منه سبحانه في يوم { أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ }.

الدرس الثاني : يتلقاه المسلم من والديه بالتقليد والتسليم وبها يسعد إن كانا مؤمنين ، أو يشقى إن كانا كافرين.

الدرس الثالث : يتلقاه المسلم بعد البلوغ من العلماء الربانيين، وهم أهل التمكين وحق اليقين بعد عين اليقين .

الدرس الرابع: يتلقاه المسلم من القرآن والسنة ذوقا وإلهاما، حتى يبلغ درجة يقرأ القرآن فيسمعه من رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ ، ويرقى إلى مقام يسمع فيه من رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ في حالة استحضار.

أنواع التوحيد:

أولا : توحيد الإقرار : "لا إله إلا الله" وهذا لإيمان يحفظ الله به العبد من ذل الكفر، ويحفظ الله به ماله ودمه ولو لم يكن معتقدا ومن أقر دخل الجنة مهما كانت ذنوبه.

ثانيا : توحيد العلم :

مأخذه { فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلْمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ } وهذا التوحيد ينتج الإيمان بعد وضوح الدلائل المشرقة في الكائنات وشهود الآيات البينات وإذا عمل هذا الموحد العالم بعلمه ، ذاق حلاوة الوحدة في الكثرة.

ثالثا: توحيد الشهود:

مأخذه {شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} وهذا التوحيد الشهودي ثمرته الاستقامة وصاحبة يتمكن في مقام الإحسان ،وهو الواصل المتصل ، بل هو نجم لآله وخلانه يسقي الماء واللبن ، ويمنح الفضل والمنن.

رابعا: توحيد وجود التوحيد:

مأخذه { قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ} ووجود التوحيد يدار فيه خمرة المحبة بالعناية ، وصاحبه جذب جذبة الخلة وهم القائمون لله بالحجة الموضحون للحجة ، وصاحب هذا المقام عشق فاحترق، وجذب فاصطفى وصوفي ، اضمحلت في وصفه العلوم واندثرت في آثاره الرسوم .

خامسا: محو التفريد بالتوحيد:

لا يسطر على صفحات الأوراق {وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ} .

حقائق التوحيد: أولا توحيد الله نفسه بنفسه :﴿كلكم حمقى في ذات الله﴾ وهو الذي لا يطيقه مخلوق

ثانيا: توحيد من اصطفاهم :

من أولي العزم ومن اجتباهم من رسله وأنبيائه، ومن اختطفتهم يد العناية من ورثة سيدنا رسول الله ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾.

ثالثا: توحيد الخلق ربهم بالنظر والاستدلال :

التوحيد الذي وهبه الله لعباده مأخذه {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ} ، والتوحيد الذي يحصله الخلق مأخذه {قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ }.

والحمد لله الذي جذب قلوب من سبقت لهم منه سبحانه الحسنى، فساحت نفوسهم في ملكوت السموات والأرض مشاهدة آياته العلية، والصلاة والسلام على الرءوف الرحيم بالمؤمنين ، وغياث الخلق يوم الهول الأعظم ﴿ صلى الله عليه وسلم﴾ وورثته الهادين المهديين إمام العلماء الربانيين وخاتم المبعوثين من المجددين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبى العزائم إمام الهدى وعلم التقى

من قصائد

خاتم الوراث المحمديين الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبي العزائمرضى الله عنه

يَصْفُو شُهُودُ ٱلسَّالِكِينَ طَرِيقِي      
كَشْفٌ صَرِيحٌ لِلْمَعَانِيَ أَشْرَقَتْ        
هَٰذَا ٱلشُّهُودُ بِهِ ٱلنُّفُوسُ تَجَمَّلَتْ      
حُبٌّ وَإِقْبَالٌ وَصِدْقُ عَزِيمَةٍ
ٱلسَّالِكُونَ عَلَى ٱلصِّرَاطِ تَجَمَّلُوا    
فَازُوا بَنُورِ مَعِيَّةٍ نَبَوِيَّةٍ              
أَنْوَارُهُمْ لاَحَتْ لَهُمْ مِنْ رَبِّهِمْ        
لَمْ يُلْهِهِمْ كَوْنٌ عَنِ ٱلنُُّورِ ٱلَّذِي  
جَمْعُ ٱلرِّجَالِ ٱلْعَوْدُ لِلْبَدْءِ ٱلَّذِي      
فَرْقُ ٱلرِّجَالِ مَكَانَةٌ عَبْدِيَّةٌ          
نُورُ ٱتِّحَادٍ ظَاهِرٍ مِنْ بَاطِنٍ          
شَمْسُ ٱلْجَمِيلِ ٱلْحَقِّ لاَحَ ضِيَاؤُهَا
لَمْ يَبْقَ إِلاَّ ٱلْوَجْهُ نُورٌ ظَاهِرٌ        
صَلَّى ٱلإِلَـٰهُ عَلَى ٱلْحَبِيبِ وَآلِهِ


حَيْثُ ٱنْجَلَىٰ لَهُمُو ضِيَا ٱلتَّحْقِيقِ      
أَنْوَارُهُ مِنْ مَشْرَبِ ٱلصِّدِّيقِ          
مِنْ فَضْلِ رَبِّيَ بِٱلصَّفَا ٱلتَّوْفِيقِ   

 وَٱلْمُصْطَفَى ٱلْمُخْتَارُ خَيْرُ رَفِيقِ      
بِٱلْمَشْهَدِ ٱلأَعْلَىٰ وَرَشْفِ رَحِيقِ      
فِي ٱلْفَتْحِ لِلْفَارُوقِ وَٱلصِّدِّيقِ          
مِنْ عَهْدِ يَوْمِ
]أَلَسْتُ[ بِٱلتَّحْقِيقِ        
قَدْ لاَحَ قَبْلَ ٱلْجَمْعِ وَٱلتَّفْرِيقِ      
فِي
]كُنْ[ أَضَاءَ لَهُمْ لَدَى ٱلتَّوْفِيقِ    
فَصْلُ ٱتِّصَالٍ شِيمَةُ ٱلتَّحْقِيقِ          
يُخْفِي ٱلظِّلاَلَ بِهِ ٱلْغُرُوبُ شُرُوقِي    

أَخْفَتْ نُجُومَ ٱلأُفْقِ بِٱلتَّدْقِيقِ
وَٱلْعَبْدُ عَبْدٌ ذُقْ طَهُورَ رَحِيقِ        
نُعَطَىٰ بِهَا ٱلرِّضْوَانَ بِٱلتَّوْفِيقِ


 

 


Strict Standards: Non-static method modGTranslateHelper::getParams() should not be called statically in /home/madymady/public_html/modules/mod_gtranslate/mod_gtranslate.php on line 13

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/modules/mod_gtranslate/tmpl/default.php on line 115

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/modules/mod_gtranslate/tmpl/default.php on line 130

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/madymady/public_html/modules/mod_gtranslate/tmpl/default.php on line 142
Arabic English French Italian Portuguese Spanish

صورة الامام ابو العزائم